ما تجهله عن الحمام الزاجل “زاجل السباق”

الحمام الزاجل "زاجل السباق"
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

زاجل السباق (A Racing Homer) هي سلالة من الحمام الزاجل التي تمت تربيتها بشكل انتقائي لمزيد من السرعة كشكل من أشكال التحسين لرياضة سباق الحمام .

جسم الحمام الزاجل مصمم خصيصاً على قطع المسافات الطويلة ولا يستطيع اي طائر مجاراته في السباق بحيث ترفرف اجنحته 10 مراة في الثانية ما يمكنه من قطع مسافات في سرع الحمام الزاجل تصل الى 90 كيلومتر وتختلف حسب مسافة السباق, قلب الحمام الزاجل ينبض 600 مرة في الدقيقة.

زاجل السباق او الحمام الزاجل
زاجل السباق او الحمام الزاجل صورة من حمام موقع نفاخ

موطن زاجل السباق

تم تطوير الحمام الزاجل المتسابق لأول مرة في بلجيكا وإنجلترا خلال القرن التاسع عشر. وقد تم تطوير السلالة من عدة سلالات اخرى ، نظكر منها وفي المقام الأول أنتويرب سميرل (Smerle) وسلالة حمام الكاري او الزاجل الانجليزي (English Carrier) وحمام التنين او الدراغون (Dragoon) و الكثير من السلالات الاخرى انطلاقا من حمام الصخور او مايطلق عليه بين مربي الحمام بالحمام البلدي.

اذا لاحظنى الى تاريخ الاهتمام بزاجل السباق في المجتمعات الغربية سنعلم انه تزايد الاهتمام به في القرن التاسع عشر على عكس العرب في اقل تقدير كانت اول مشاركة للحمام الزاجل بشكل منظم كان في القرن العشر وتحديدا في حقبة حكم صلاح الدين الايوبي.

زاجل السباق او الحمام الزاجل
فراخ زاجل السباق او الحمام الزاجل

التاريخ زاجل السباق

كما ذكرنا تم استخدام الحمام لنقل الرسائل لعدة قرون. ولكن خلال القرن التاسع عشر ، أصبح زاجل السباق بمثابة اداة تواصل لا منافس له خاصةً لنقل الرسائل أثناء الحرب وكان محل تقدير واحترام, بل فازة بالكثير من الميداليات الدولية. هذا جعل مربون الحمام الزاجل يتنافسون على تطوير طيور أسرع من أي وقت مضى. وسرعان ما تطورت المسابقات ومعها سرعة الحمام ، وبدأت في الظهور رياضة جديد في جميع أنحاء أوروبا الغربية وهي سباق الحمام وقد تحول سباق الزاجل الى رياضة شعبية، ومع بداية القرن العشرين بدأت الولايات المتحدة نسختها في سباق الحمام الزاجل. كذلك تحفيز الفائزين بجوائز قيمة ساهم في انتشار الرياضة.

استفاد جميع المشاركين في الحرب العالمية الأولى من قدرة Racing Homer على حمل الرسائل ، حيث استخدم البريطانيون وحدهم حوالي 200 الف طائر وكان يعتني بها قرابة 400 جندي مختصين في تربية الحمام. شهدت الحرب العالمية الثانية مرة أخرى استفادة كبيرة من الحمام الزاجل. وكانت من نصيب الحمام اكثر الميداليات الشرفية وتفوقت فرقة الحمام على الاحصنة والكلاب.

سباق جمال الحمام الزاجل

بعيد عن سباق الزاجل من حيث السرعة ، يعرض مربي الحمام حمام السباق في عروض منظمة تديرها لجنة تحكيم هي من تقرر افضل الطيور والطير الذي يستحق الفوز وفقا لمعايير قياسية يتم اتخادها بالحسبان من قبل لجنة التحكيم, في هذا النوع من السباقات لا يمكن للزاجل ان يتبت نفسه من خلال البطولات التي فاز بها في سباقات الزاجل للسرعة, ولكن جماله ومعاييره هي من تحكم عليه.

 زاجل السباق او الحمام الزاجل
فراخ زاجل السباق او الحمام الزاجل

حمام السباق او زاجل السباق هو بدوره انشقة منه العديد من سلالات الحمام ولكن اغلبها تم تطويره من اجل اللحوم ونجد هذه السلالات اكبر حجما على سبيل المثال لا الحصر أمريكان شو ريسر (American Show Racer)
ختاما الحمام زاجل او زاجل السباق كما يحب البعض تسميته من الطيور التي اسرت عقول مربيها وقد بيع احد الطيور المعروف باسم ارماندو ب ثمن 1.400.000$ وعليه يصبح أرماندو أغلى طائر حمام في العالم.

موضوع قد يهمك: هذه اكثر انواع الحمام شيوعا في العالم مع الصور

‫0 تعليق

اترك تعليقاً